©§¤°^°¤§©منتدى أصدقاء للأبد©§¤°^°¤§©

عزيزى الزائر نرجو ان تكون سعيد بتواجدك فى المنتديات اصدقاء للابد
اذا كنت احد الاعضاء فـا تفضل بدخول
اذا كنت تحب المشاركة معنا اتفضل بتسجيل
شكرآآ لك
مع تحيات الاارة

©§¤°^°¤§©منتدى أصدقاء للأبد©§¤°^°¤§©

استغفر الله .. استغفر الله .. استغفر الله ۞ سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم ۞ سبحان الله ، والحمد للـه ، ولا إله الا الله ، والله أكبر ۞

    سبعة يظلهم الله بظله ( 1 )

    avatar
    أميرة شركسية
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 2
    معدل تقييم المستوى: : 6
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 29/12/2009

    سبعة يظلهم الله بظله ( 1 ) Empty سبعة يظلهم الله بظله ( 1 )

    مُساهمة من طرف أميرة شركسية في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 7:06 am


    سبعة

    عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
    " سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ، إمام عادل وشاب نشأ في عبادة الله ، ورجل قلبه معلق بالمساجد ، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه ، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله . ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه " .

    متفق عليه

    يخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث الشريف أنه في يوم القيامة يوم العرض على الله عز وجل عندما تدنوا الشمس من الرؤوس ويبلغ الكرب من النفوس مبلغاً لا يعلمه إلا الله فلا ظل ولا شجر ولا شئ يقي من حر الشمس الدانية من الرؤوس
    في ذلك الموقف العظيم الذي يجتمع فيه الأولين والآخرين لا ظل إلا ظل عرش الله وهناك مجموعه من الناس اختصهم الله بالاستظلال بظل العرش

    هذه المجموعة التي تميزت بأفعال خيرة نالت رضوان الله عز وجل
    واستحقت هذه المنزلة .
    نبدأ اليوم ب :

    الإمام العادل

    إمام عادل : الإمام لغة : هو كل من ائتم به من رئيس وغيره .
    واصطلاحاً : كل من وكل إليه نظر في شيء من مصالح المسلمين من الولاة والقضاة والوزراء وغيرهم والعدل ، ضد الجور ، والعادل من حكم بالحق .

    وهو من عدل في رعيته وحكم فيهم بكتاب الله وسنة رسوله سواء كان أمير عامة أو أمير خاصة كما يقول ابن تيمية رحمه الله ..
    حتى أن بعض أهل العلم يقول : من عدل بين طالبين فهو إمام عادل ، فإذا قام الأستاذ بامتحان طالبين فعدل بينهما فهو من هؤلاء السبعة ..
    إذن فالإمام العادل يكون في أي مكان في البيت وفي المدرسة وفي العمل .
    والمرأة لا تلي المسلمين ولاية عامة ، ولا تكون قاضية ، لكن ينطبق عليها العدل فيما تصح به ولايتها ، كمديرة المدرسة ، ونحوها .

    لقد عظم الشرع أمر العدل ، سواء كان في الولاية العظمى ، أو فيما دونها من الولايات ، حتى في أمور الإنسان الأسرية ، كالعدل بين الزوجات ، والعدل بين الأولاد ، وغير ذلك ، قال تعالى :
    ( وقل آمنت بما أنزل الله من كتاب وأمرت لأعدل بينكم ) سورة الشورى الآية 15

    وقال صلى الله عليه وسلم : " اتقوا لله واعدلوا بين أولادكم كما تحبون أن يبروكم " صحيح

    وقال تعالى : ( إن الله يأمر بالعدل والإحسان ) سورة النحل آية 90

    ما أحوج الأمة المسلمة، في كل عصر وفي كل مصر، إلى الإمام العادل ، الذي يتبع أمر الله بوضع كل شيء في موضعه ، من غير إفراط ولا تفريط ، فهو أبو الرعية، والرعية أبناؤه ، يُعلم جاهلهم، ويواسي فقيرهم ، ويعالج مريضهم ، يرى القوي ضعيفا حتى يأخذ الحق منه، والضعيف قوياً حتى يأخذ الحق له .
    إن تحقيق العدل أمام الرغبات ، والمصالح والأهواء، أمر في غاية الصعوبة ؛ إذ حلاوته مرة ، وسهولته صعبة ، وحينما يستطيع المرء تخطي تلك العقبات ، كان معنى ذلك، أن فيه من الإيمان والتقوى ما يجعله مستحقا لأن يكون واحدا من هؤلاء السبعة .
    كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يخرج ليلا يتفقد أحوال المسلمين ، ويلتمس حاجات رعيته التي استودعه
    الله أمانتها، وله في ذلك قصص عجيبة وأخبار طريفة ، من ذلك ما روي أنه بينما كان يعس
    بالمدينة إذا بخيمة يصدر منها أنين امرأة ، فلما اقترب رأى رجلا قاعدًا فاقترب منه وسلم عليه ،
    وسأله عن خبره، فعلم أنه جاء من البادية ، وأن امرأته جاءها المخاض وليس عندها أحد ،
    فانطلق عمر إلى بيته فقال لامرأته "أم كلثوم بنت علي" : هل لك في أجر ساقه الله إليك؟
    فقالت : وما هو؟ قال: امرأة غريبة تمخض وليس عندها أحد . قالت : نعم إن شئت ، فانطلقت معه ،
    وحملت إليها ما تحتاجه من سمن وحبوب وطعام ، فدخلت على المرأة ، وراح عمر يوقد النار
    حتى انبعث الدخان من لحيته ، والرجل ينظر إليه متعجبًا وهو لا يعرفه ، فلما ولدت المرأة نادت
    أم كلثوم "عمر" : يا أمير المؤمنين ، بشر صاحبك بغلام ، فلما سمع الرجل أخذ يتراجع وقد أخذته
    الهيبة والدهشة ، فسكن عمر من روعه وحمل الطعام إلى زوجته لتطعم امرأة الرجل ، ثم قام
    ووضع شيئًا من الطعام بين يدي الرجل وهو يقول له : كل ويحك فإنك قد سهرت الليل !
    وكذلك عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه عندما ولي الخلافة أرسل إلى الحسن البصري رحمه الله ، أن يكتب إليه بصفة الإمام العادل ، فكان مما كتب له الحسن :
    ( اعلم يا أمير المؤمنين أن الله جعل الإمام العادل، قوام كل مائل، وقصد كل جائر، وهو كالراعي الشفيق على إبله، الذي يرتاد لها أطيب المراعي، ويذودها عن مراتع الهلكة ، ويُكِنّها من أذى الحر والقر، وهو كالأم الشفيقة، والبرة بولدها، حملته كرها، ووضعته كرها، تسهر بسهره، وتسكن بسكونه، والإمام العادل يا أمير المؤمنين، وصيّ اليتامى، وخازن المساكين، وهو كالقلب بين الجوارح ، تصلح الجوارح بصلاحه وتفسد بفساده ) .

    هذا هو الإمام العادل الذي استحق هذه المنزلة وهذا الشرف

    لقاؤنا القادم إن شاء الله مع الشاب الذي نشأ في طاعة الله عز وجل

    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
    [center]
    admin
    admin
    Admin
    Admin

    الدولة : Egypt
    عدد المساهمات : 144
    معدل تقييم المستوى: : 299
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 02/01/1988
    تاريخ التسجيل : 13/11/2009
    العمر : 32
    العمل/الترفيه : فن ديكور
    المزاج : الحمدلله

    سبعة يظلهم الله بظله ( 1 ) Empty رد: سبعة يظلهم الله بظله ( 1 )

    مُساهمة من طرف admin في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 7:11 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    مشاء الله موضوع ممتاز جدا بارك الله فيكى اميرة شركسية
    ونورتينااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا سبعة يظلهم الله بظله ( 1 ) Icon_cheers سبعة يظلهم الله بظله ( 1 ) Icon_cheers




    ---------
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 20, 2020 8:39 am